حلقات نقاشية

النهوض بقطاع الخدمات من أجل التنمية في مصر

التاريخ : 6/10/2015

المتحدث : أ.د. أمنية حلمي، المركز المصري للدراسات الاقتصادية، عبد الحميد ممدوح، منظمة التجارة العالمية، ماجدة شاهين، الجامعة الأمريكية بالقاهرة

اكتسبت الخدمات، مثل السياحة والوساطة المالية والاتصالات والنقل، المزيد من الأهمية مع تنامي دور سلاسل التوريد العالمية وظهور نماذج جديدة للأعمال وما لذلك من آثار مهمة على الرفاهة الاجتماعية ونوعية الحياة. فقد شهد قطاع الخدمات نموا كبيرا. خلال السنوات الأخيرة، حيث تجاوزت القيمة المضافة له ۷۰ % من الناتج المحلي الإجمالي العالمي في عام ۲۰۱٤.

وتهدف إستراتيجية التنمية المستدامة في مصر والتي أعُلنت خلال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري في مارس ۲۰۱٥ إلى رفع مساهمة الخدمات في الناتج المحلي الإجمالي من ٥۰ % حاليا إلى المتوسط العالمي، وهو ما يتطلب إحداث نقلة نوعية في دور الدولة من مقدم للخدمات إلى جهة تنظيمية فعالة، فضلا عن تغيير نطاق عريض من السياسات والتشريعات المتعلقة بالاستثمار، والمنافسة، وحماية المستهلك، والبيئة وغيرها.

وفي ضوء ما تقدم، واستنادا إلى الدراسات البحثية التحليلية التي أجراها المركز المصري للدراسات الاقتصادية في هذا الصدد، ناقشت هذه الندوة الأسئلة التالية:

 1- ما أهم الإصلاحات التنظيمية والمؤسسية اللازمة لرفع كفاءة الخدمات في مصر؟
2- كيف يمكن تعزيز المنافسة في توريد الخدمات من خلال تحرير التجارة؟
3- هل يمكن لتحرير تجارة الخدمات إتاحة خدمات أكثر كفاءة وبتكلفة مناسبة بما يحقق التوازن بين هدفي الكفاءة والعدالة؟