حلقات نقاشية

المنشآت الصغيرة والمتوسطة في مصر: الحلقة المفقودة

التاريخ : 12/9/2014

المتحدث : مجموعة من المتحدثين

عقد المركز المصري للدراسات الاقتصادية هذه الندوة بالتعاون مع مركز البحوث الدولية الكندي

 
لم تتحقق بعد الإمكانات الكامنة في العدد الهائل من المنشآت الصغيرة والمتوسطة في مصر لتصبح شركات تتسم بالربحية والابتكار والتنافسية. فرغم ارتفاع قدرتها على توفير فرص العمل والتصدير وخلق القيمة للشركات الكبيرة، ثمة عراقيل تحول دون نموها.

 

ولذا، فقد آن الأوان لتطبيق مبادرة جريئة وبعيدة الأثر لتعزيز قدرات المنشآت الصغيرة. وبينما تركز الحكومة حاليا على تحسين بيئة الأعمال لتلك المنشآت، سوف يعمل عدد من المؤسسات المالية الدولية بالتعاون مع البنوك على تعزيز إمكانية الحصول على التمويل. ولكن التجارب الدولية أوضحت أن هذه الإجراءات ليست كافية لتعزيز قدرات المنشآت الصغيرة وتحقيق الأثر الاقتصادي المطلوب في مصر للتعافي والنمو الاقتصادي.

فالشركات الكبيرة لها دور مهم يجب أن تلعبه في تقديم التوجيه للمنشآت الصغيرة والتعامل معها على نطاق واسع، الأمر الذي من شأنه المساعدة على الارتقاء بهذه المنشآت لتصبح كيانات منتِجة ومربحة ومبتكرة وقادرة على لعب دور مهم في الاقتصاد.

فما الذي تستطيع الشركات الكبيرة في مصر القيام به لتطوير وإدماج المنشآت الصغيرة والمتوسطة؟ وكيف يمكن للمنشآت الصغيرة أن تصبح شركات توريد وتوزيع وتصدير تتسم بدرجة أعلى من الكفاءة؟  وما هي الحوافز والمؤسسات التي من شأنها توفير سوق يساعد الشركات الصغيرة على النمو؟

 

المتحدثان:

 شانتايانن ديفاراجان، كبير الاقتصاديين، منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، البنك الدولي

 رافي كانبور، أستاذ كرسي توماس لي للشؤون الدولية، أستاذ الاقتصاد والإدارة، جامعة كورنيل

 

 المعقبون:

  أحمد فكري عبد الوهاب، المدير العام والرئيس التنفيذي، الشركة المصرية الألمانية للسيارات - إجا

  جمال محرم، رئيس مجلس إدارة شركة القاهرة للتخصيم

  نيفين الطاهري، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، شركة دلتا شيلد للاستثمار