حلقات نقاشية

استغلال السلع الإفريقية: التصنيع لأجل النمو وفرص العمل والتحول الاقتصادي

التاريخ : 6/13/2013

المتحدث : عبد الله حمدوك، لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا؛ حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة الخارجية؛ علاء عرفة، عرفة القابضة والمركز المصري للدراسات الاقتصادية

يشير التقرير الاقتصادي لإفريقيا لعام 2013 والذي يحمل عنوان «تحقيق الاستفادة المثلى من السلع الإفريقية: التصنيع من أجل تحقيق النمو، والوظائف، والتحول الاقتصادي» إلى أن مصر وثمانية بلدان إفريقية أخرى أمامها فرصة سانحة للتحول الاقتصادي من خلال تبني استراتيجية للتصنيع من شأنها تعظيم الاستفادة من الموارد الوفيرة التي تتمتع بها القارة، والارتفاع الحالي في أسعار السلع الأساسية والتغيرات في تنظيم عملية الإنتاج العالمي. وهذا التوجه يعد ضروريا إذا ما أرادت القارة أن تصبح قوة اقتصادية عالمية قادرة على مواجهة تحديات بطالة الشباب والفقر والتمييز على أساس النوع. وتحديدا، يناقش التقرير أهم العقبات التي تواجه البلدان الإفريقية والفرص المتاحة لها بغية طرح مقترحات تمكن تلك البلدان من الاستغلال الأمثل للسلع من خلال إدخال قيمة مضافة عليها وتنمية روابط الإنتاج.

وبالنسبة لمصر، يرى التقرير أن صناعة المنسوجات تمثل أهمية كبرى للاقتصاد المصري، حيث تمثل نحو 5% من إجمالي الناتج المحلي و26.4% من الإنتاج الصناعي، وتوفر فرص عمل لأكثر من نصف مليون مصري فضلا عن أنها أحد المصادر المهمة للنقد الأجنبي. ولكن بالرغم من ارتفاع جودة المواد الخام المستخدمة في هذا القطاع، إلا أن مصر مازالت غير قادرة على الاستغلال الأمثل لهذه الميزة؛ فهي بحاجة إلى ضخ مزيد من الاستثمارات في صناعة غزل وصباغة الأقمشة المحلية بدلا من تصديرها في صورتها الخام مما يحد من ميزتها التنافسية في صناعة المنسوجات. ويتضح مما تقدم أن مصر في حاجة إلى بناء سوق متخصصة نظرا لصعوبة المنافسة مع البلدان الأخرى مثل الصين وباكستان في ظل الفوارق الضخمة في تكاليف الإنتاج.