حلقات نقاشية

البحوث والتنمية: المحرك المحتمل لصناعة الدواء في مصر

التاريخ : 9/12/2012

المتحدث : إيمان العيوطي

في اقتصاد معاصر مبني على المعرفة، أصبح البحث والتطوير محركا لزيادة الناتج والإنتاجية خاصة في الصناعات كثيفة البحث والتطوير مثل صناعة الدواء. فعلى الرغم من ضعف مساهمة صناعة الدواء في مصر في القيمة المضافة للصناعة التحويلية (5%)، والصادرات (3%)، والتشغيل (4%) بها، إلا أنها تتمتع بإمكانات تحقيق معدلات أعلى من النمو خاصة من منظور المعرفة. فعلى سبيل المثال، تشير التجارب الدولية إلى أن زيادة الإنفاق على البحث والتطوير في شركات الأدوية الهندية بنسبة 29% قد صاحبها نمو في مبيعات الصناعة بمقدار 15% خلال الفترة 1995-2007. واليوم، أصبحت الهند أحد أهم اللاعبين في السوق العالمية للأدوية المثيلة والمواد الفعالة.

وفي هذا الإطار، تهدف هذه الحلقة النقاشية إلى إلقاء الضوء على النتائج الرئيسية للدراسة التي أعدها المركز المصري للدراسات الاقتصادية حول العوامل الكلية والجزئية التي أفضت إلى ضعف أداء البحث والتطوير في شركات الدواء المصرية. فعلى المستوى الجزئي، تفتقر الشركات بشكل واضح إلى وجود إستراتيجية للبحث والتطوير، بما يجعلها تعتمد بصورة كبيرة على التطوير مقابل البحث الأساسي أو التطبيقي. كما يكاد يكون التعاون مع الشركات الأخرى أو مع الجامعات منعدما. وعلى المستوى الكلي، مازال الإنفاق العام على البحث والتطوير شديد الضعف، وتفتقر المنظومة العامة للبحث والتطوير إلى الحوكمة الرشيدة. وفي هذا السياق تهدف الندوة إلى الخروج ببعض التوصيات في مجال السياسات بغية وضع مصر على طريق تحقيق النمو المرجو.