حلقات نقاشية

أولويات السياسة النقدية واستهداف التضخم

التاريخ : 5/9/2012

المتحدث : ماجدة قنديل، المركز المصري للدراسات الاقتصادية؛ فائقة الرفاعي، نائب محافظ البنك المركزي المصري سابقا؛ محمود أبو العيون، محافظ البنك المصري؛ رانيا المشاط، البنك المركزي المصري

يمثل الارتفاع المستمر في تكلفة المعيشة أحد التحديات الرئيسية التي تواجه غالبية المواطنين، وخاصة أولئك الذين يعانون من تدهور الدخل الحقيقي ومحدودية الفرص المتاحة في ظل اقتصاد متنامي. فقد أدى ارتفاع معدلات التضخم والزيادة المستمرة في سعر الصرف الحقيقي للجنيه إلى تراجع القدرة التنافسية للصادرات المصرية على الرغم من موجات الانخفاض المتتالية التي شهدها سعر الصرف الاسمي. وتواجه السياسة النقدية في الآونة الأخيرة صعوبات ناتجة عن التباطؤ الاقتصادي الذي تشهده البلاد منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير، بالإضافة إلى هيمنة اعتبارات السياسة المالية العامة على أهداف البنك المركزي مما يحد من استقلالية السياسة النقدية في ظل تزايد العجز المالي، الأمر الذي قد يؤدي إلى زيادة الضغوط في اتجاه ارتفاع معدل التضخم وانخفاض سعر صرف الجنيه. فضلا عن ذلك، أدت زيادة التمويل المحلي للعجز المالي إلى ارتفاع تكلفة الائتمان ومن ثم مزاحمة القطاع الخاص في الحصول عليه. وفي هذا الإطار، تناقش الندوة الجهود التي بذلها البنك المركزي لاعتماد نظام استهداف معدل التضخم فضلا عن التحديات التي تواجه إدارة السياسة النقدية في الوقت الحالي.