حلقات نقاشية

تطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة: حالة مصر

التاريخ : 4/24/2012

المتحدث : ماركوس لاو، المعهد الألماني للتنمية؛ إيمان العيوطي، المركز المصري للدراسات الاقتصادية؛ ليزا بوربين، المعهد الألماني للتنمية؛ مارك شانتلوز، المعهد الألماني للتنمية؛ إليزابيث نيندورف، المعهد الألماني للتنمية؛ ملك رضا، المركز المصري للدراسات الاقتصادية

تأتي هذه الندوة ضمن سلسلة الندوات التي يعقدها المركز المصري للدراسات الاقتصادية للمساهمة في الجدل الدائر حاليا حول سبل دعم الاقتصاد المصري عقب ثورة الخامس والعشرين من يناير، وإيمانا منه بأهمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة في زيادة معدل النمو الاقتصادي في مصر. وتستند هذه الندوة إلى نتائج البحث الموسع الذي أجراه المركز بالتعاون مع معهد التنمية الألماني. وتشير هذه النتائج إلى أن أنشطة الأعمال في مصر تتركز في الأنشطة متناهية الصغير والصغيرة والأنشطة الكبرى بينما تقل في حالة المشروعات المتوسطة، وذلك على غرار البلدان النامية الأخرى.

وفي هذا السياق، تؤكد النتائج على أنه رغم الصعوبة التي تواجهها الشركات في الارتقاء إلى شريحة المشروعات المتوسطة، إلا أن عددا من الشركات تمكن من ذلك حتى في أوقات الأزمات. كما تمكن عدد من الشركات من مضاعفة أحجامها (على أساس معايير التشغيل) في خلال السنوات الخمسة الماضية. ويخلص البحث إلى أن العوامل الرئيسية المحددة للنمو والارتقاء هي: (1) التعليم والخبرة العملية والدولية لصاحب المشروع؛ (2) وإمكانية الحصول على الائتمان، (3) والاستثمار في تطوير الموارد البشرية وبحوث السوق، (4) والممارسات المتبعة في تطبيق القوانين الحالية ومنها الضرائب والتراخيص وغيرها.