حلقات نقاشية

دعم الوقود في مصر: إستراتيجية الإصلاح

التاريخ : 2/1/2012

المتحدث : علاء عرفة وماجدة قنديل، المركز المصري للدراسات الاقتصادية؛ هاني ضاحي، الهيئة المصرية العامة للبترول؛ وتامر أبو بكر، جينكو

شهدت الآونة الأخيرة توافقا متزايدا في الآراء على أن النظام الحالي لدعم الطاقة في مصر يفتقر للكفاءة والعدالة فضلا عن ارتفاع تكلفته. ففي حين يبلغ دعم الطاقة نحو 95.5 مليار جنيه، وتقدر نسبته بحوالي 71% من إجمالي الدعم في مشروع الموازنة العامة للدولة لعام 2011/2012، وهو ما يمثل عبئا كبيرا يقدر بنحو 19% من إجمالي الإنفاق العام و6% من الناتج المحلي الإجمالي، إلا أن الجزء الأعظم منه يذهب إلى الصناعات كثيفة الاستخدام للطاقة والشرائح الغنية من المجتمع التي تستهلك المنتجات البترولية بصورة أكبر. وفي ضوء ارتفاع حجم العجز المالي والذي بلغ 9.8% من الناتج المحلي الإجمالي خلال عام 2010/2011، والتوقعات بتفاقم هذا العجز في عام 2011/2012، فإن اقتراح بدائل لإصلاح منظومة دعم الطاقة من شأنه تخفيف العبء المالي عن كاهل الحكومة والحد من الاستهلاك المفرط وزيادة الإيرادات بالعملة الأجنبية من خلال تنمية الصادرات من المنتجات البترولية، مما يؤدي إلى زيادة الموارد العامة المتاحة لتوسيع مظلة الحماية الاجتماعية للمجموعات محدودة الدخل، وتكثيف جهود الحد من الفقر وتطوير خدمات التعليم والرعاية الصحية وتوفير مزيد من الدعم النقدي لمستحقيه. فضلا عن ذلك، فإن خفض الاستهلاك المفرط من منتجات الطاقة سوف يعود بآثار أخرى إيجابية مثل حماية البيئة وتحقيق العدالة في توزيع الموارد بين الأجيال، خاصة في ضوء محدودية احتياطي الطاقة في مصر.