حلقات نقاشية

التجارة في الموارد الطبيعية: نعمة أم نقمة؟

التاريخ : 9/27/2010

المتحدث : ميشيل روتا، منظمة التجارة العالمية

تمثل الموارد الطبيعية، ومنها الأنواع المختلفة من الوقود، 24% من قيمة التجارة العالمية، وشهدت هذه النسبة زيادة كبيرة خلال العقد الماضي بمقدار 20% سنويا. كما تعد صادرات الموارد الطبيعية مهمة لعملية التنمية في مصر واقتصادات بلدان منطقة الشرق الأوسط الأخرى، إذ تمثل 44% و70% من إجمالي صادراتها، على التوالي. غير أن تصدير هذه الموارد قد يسهم كذلك في نفادها والإسراع من نضوبها، كما قد يصاحبه تقلبات سعرية، أو تراجع الصناعة فضلا عن آثارها البيئية. واستشرافا للمستقبل، تحتاج مصر إلى تبني استراتيجية متسقة لتعزيز تنافسية الصادرات غير المرتبطة بالطاقة، وتخفيف آثار الصدمات الخارجية على الإيرادات بالنقد الأجنبي.

وفي هذا الإطار، تستعرض هذه الحلقة النقاشية أهم نتائج تقرير التجارة العالمية لعام 2010 والذي أصدرته منظمة التجارة العالمية حول التجارة في الموارد الطبيعية. وتحديدا، سوف تتناول بالتحليل المزيج الملائم بين سياسات التجارة والسياسات المحلية مثل الضرائب على الصادرات أو حصص التصدير، والقيود على الواردات، والضرائب على الاستهلاك وإعانات الدعم، والتي يمكن لمصر استخدامها لضمان استدامة استخراج الموارد الطبيعية بصورة تعمل على الموازنة بين احتياجات الأجيال الحالية والقادمة، والتحوط ضد التقلبات الشديدة في أسعار الموارد الطبيعية، وحماية البيئة، وتنويع النشاط الاقتصادي، وزيادة نطاق التجارة البينية في الموارد الطبيعية بين بلدان الشرق الأوسط.