حماية الفقراء من الأزمة المالية القادمة

23/04/2010
سوف تمر الأزمة المالية العالمية التي بدأت في عام 2008 مثل غيرها من الأزمات. أما بالنسبة للدول النامية، فالأزمات تعد من سماتها الدائمة.

الكاتب: رافي كانبور

رقم الإصدار: المحاضرة رقم 30 باللغة الإنجليزية

وفي هذا العدد من سلسلة المحاضرات المتميزة، يرى البروفسور راڤي كانبور، وهو أحد الاقتصاديين ذوي الشهرة العالمية في مجال الفكر الاقتصادي التنموي، أنه نظرا لعدم القدرة على التنبؤ بالأزمات، فمن الأفضل الاستعداد لها مسبقا للحد من تأثيرها على الفئة الأكثر تأثرا وهم الفقراء. ولتحقيق هذا الهدف، يرى كانبور ضرورة إدراج برامج حماية الفقراء من الأزمات ضمن جداول أعمال التنمية في كافة البلدان، وذلك من خلال تطبيق نظم للحماية الاجتماعية تتسم بدرجة عالية من الاحتواء في ظل الغموض الذي يحيط بطبيعة الأزمات ومصادرها والفئات الفقيرة المتضررة منها. وعلى الرغم من المناقشة المستفيضة الذي تعرض لها مفهوم المشاريع الاحتياطية الذي اقترحه كانبور كإحدى وسائل الحد من تأثير الأزمات على الفقراء، وخاصة فيما يتعلق بمصادر التمويل، إلا أن هذا المفهوم جدير بمزيد من الدراسة في إطار تصميم شبكة شاملة للضمان الاجتماعي. فمما لا شك فيه أن الاستعداد مسبقا للأزمات أفضل من التحرك لمواجهتها بعد وقوعها. وبحسب قول أحد المشاركين في الندوة، فإن ما يقترحه البروفسور كانبور يشبه إلى حد كبير ما تقوم به مراكز إدارة الأزمات. وقد تطرقت المداخلات الثرية والمفيدة التي أعقبت هذه المحاضرة إلى العديد من الملاحظات والأسئلة المتعمقة، كما جاءت إجابات البروفسور كانبور عن استفسارات الحضور بذات القدر من التعمق والوضوح. ويضم هذا الإصدار كل من المحاضرة وملخص المناقشات