الاعتدال الكبير واستهداف التضخم في العالم

20/12/2007
شهد الاقتصاد العالمي خلال السنوات العديدة الماضية تزايداً في معدلات النمو الاقتصادي، كما أصبحت الدورات الاقتصادية أقل وضوحاً وأطول أمداً في مختلف مناطق العالم، الأمر الذي يعني ضمناً انخفاض التقلبات في نمو الناتج.

الكاتب: كلاوس شميت هيبل

رقم الإصدار: المحاضرة رقم 27 باللغة الإنجليزية

كذلك انخفضت معدلات التضخم بشكل ملموس. وهذا "الاعتدال الكبير" ربما يعكس تأثير العديد من العوامل، ومنها تطور المؤسسات، وتزايد الإجماع على الصعيدين السياسي والاقتصادي حول مزايا الاستقرار الاقتصادي الكلي، ووجود سياسات وأنظمة اقتصاد كلي أكثر تطوراً وخضوعاً للمساءلة، فضلاً عن التقدم الذي تحقق على صعيد الإصلاح الهيكلي.

وفي هذا العدد من سلسلة المحاضرات المتميزة، يناقش كلاوس شميت-هيبل، وهو أحد الاقتصاديين ذوي الشهرة العالمية، المساهمة النسبية للعوامل التي أدت إلى هذا "الاعتدال الكبير"، واحتمالات استمراره في المستقبل. كما يوضح أن استهداف التضخم يساعد البلدان على تخفيض مستويات التضخم في الأجل الطويل وعلى زيادة قدرتها على الصمود أمام الصدمات الخارجية. وقد تطرقت المداخلات الثرية والمفيدة التي أعقبت هذه المحاضرة إلى العديد من الملاحظات والأسئلة المتعمقة، وجاءت إجابات شميت-هيبل عن استفسارات الحضور بذات القدر من التعمق والوضوح. ويضم هذا الإصدار كل من المحاضرة وملخص المناقشات