الجريمة والعقاب: تحليل للإجراءات الانتقامية في إطار منظمة التجارة العالمية

20/11/2003
يعد الفصل في النزاعات التجارية الدولية من الأمور شديدة التعقيد نظراً لأن هذه النزاعات من الدول ذات السيادة والتي غالباً ما تتمتع بقوى غير متكافئة. ومع ذلك، فإنه من الضروري الفصل في هذه النزاعات بكفاءة وعدالة، خاصة لأن الإخفاق له تكلفة عالية ليس فقط بالنسبة لأطراف النزاع، ولكن للنظام التجاري العالمي ككل. وفي هذا الإصدار من سلسلة المحاضرات المتميزة، يناقش د. روبرت لورانس هذا الموضوع من خلال تحليل الإجراءات الانتقامية في إطار منظمة التجارة العالمية.

الكاتب: روبرت لورانس

رقم الإصدار: المحاضرة رقم 20 باللغة الإنجليزية

وفي إطار تقييمه لمزايا وأوجه القصور في تطبيق الإجراءات الانتقامية، يرى د. لورانس أن النظام الحالي يشجع على الحماية لأنه يسمح للدول بوضع العراقيل أمام التجارة، فضلاً عن أنه غير عادل بالنسبة للدول الصغيرة نظراً لأنها غالباً ما تجد اتخاذ هذه الإجراءات ضد مصالحها. وعليه، يقترح د. لورانس اتباع آلية أطلق عليها Contingent Liberalization Commitments، وهو نظام يسمح للدول الأعضاء في المنظمة بتحديد التزامات مسبقة بتحرير تجارتها، وذلك للتقيد بها في حالة انتهاكها لقواعد التجارة. ولهذا الاقتراح عدة مميزات، من أهمها أنه يؤيد جهود تحرير التجارة عالمياً.

 وقد أثارت محاضرة د. لورانس والتي نظمها المركز المصري للدراسات الاقتصادية مناقشات مستفيضة نظراً لأهمية كل من الموضوع والاقتراح المطروح. فعلى سبيل المثال، أشار بعض الحاضرين إلى أن تقديم التزامات بتحرير التجارة في قطاعات معينة من المنتظر أن يواجه بالمقاومة من المجموعة التي سوف تتأثر به على المستوى المحلي. كما تساءل آخرون حول عدم الاتساق بين الالتزام بتحرير التجارة إزاء جميع الدول، وبين تعويض الدولة المضارة. كذلك عبر البعض عن قلقهم حيال التأثير المحتمل لهذا الاقتراح على سيادة الدول. ويشتمل هذا الإصدار من سلسلة المحاضرات المتميزة على إجابات وافية عن هذه الأسئلة، وأسئلة أخرى أثيرت خلال الندوة، بالإضافة إلى الورقة التي أعدها د. لورانس حول هذا الموضوع.